المستثمره لولوة بكر تستحوذ على حصة في أفكار الصغار

المستثمره لولوة بكر تستحوذ على حصة في أفكار الصغار
10 نوفمبر، 2016 شبكة سرب

أنهت المستثمرة لولوة بكر عضوة الشبكة اليوم  صفقة إستثمارية تستحوذ بموجبها على حصة في شركة أفكار الصغار. وكانت الريادية لميا الطباع قد عرضت شركتها ضمن لقاء سرب الإستثماري الرابع المنعقد بجدة في شهر أكتوبر 2016 الماضي ضمن جولة إستثمارية قدرها نصف مليون دولار. تم توقيع الصفقة اليوم الخميس في مقر الشركة بدبي بين السيدة لولوة والسيدة لميا الطباع لكي تصبح السيدة لولوة من ضمن مستثمري الجولة الإستثمارية الأخيرة والتي شملت مجموعة من المستثمرين الحاليين والجدد. كما حصلت الشركة أيضا على عرض إحتضان بحاضنة بادر وتعكف الشركة الآن على الإختيار بين حاضنة جدة وحاضنة الرياض. وقد عبرت لميس عن إمتتانها من دعم برنامج بادر وقدرت أن الإحتضان سيسرع من الوجود المحلي وتوسيع أعمال الشركة في المملكة.

السيدة لولوة هي لعضو المنتدب والشريك في “Edu21” منذ 2015. مشروع ريادي يعنى بمساندة الرواد في حقل التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية وعضو مجلس إدارة “شركة ريل المالية الشرق الأوسط المحدودة” منذ 2015، مركز دبي المالي العالمي. برزت في مجال الأموال والأرقام والاقتصاد، وهي من السيدات في مجلس التعاون الخليجي اللواتي بنين سجلاً حافلاً بالنجاحات في مجال تمويل الشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية، حيث كان آخر منصب تقلدته هو رئيس للاستثمار المصرفي في “شركة كريدت سويس العربية السعودية” بين 2011 و2012، و قبله نائب رئيس قسم الاستثمار المصرفي في “بنك كريدت سويس ” بين 2007 و2010، وشغلت منصب رئيس قسم أسواق رأس المال في “المجموعة المالية” في 2006 وحتى 2007، ورئيس قسم الأعمال الاستشارية للأسهم في البنك الأهلي التجاري “NCB” بين 2004 و2006، وكانت مديراً للمنتجات المركبة في “مجموعة سامبا المالية” بين 1997و2001.

شركة “المفكرون الصغار” هي شركة إنتاج رقمي متخصّصة في المجالات التعليمية عن طريق الوسائط المتعددة (الملتيميديا). يتم تقديم هذا المحتوى بطرق عدة على شكل أقراص DVD و CD وكتب أنشطة، بالإضافة إلى منصة «أقرأ بالعربية» وهي عبارة عن منصة لعرض المحتوى المرتبط ارتباطاً وثيقاً بثقافتنا وبيئتنا. تعمل الشركة منذ ثمان سنوات ولديها أكثر من 50 مدرسة مشتركة ببرامجها و 250 مادة تعليمية أصلية باللغة العربية.

FacebooktwitterlinkedinFacebooktwitterlinkedin

0 تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*